مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجريدة صدى بلادي : المصداقية في تحرير المعلومة         التقدم والاشتراكية : يجب أن يكون الإطار القانوني والتنظيمي للانتخابات متقدما لضمان النزاهة والشفافية             يتيم: المملكة مؤهلة للحصول على وضع متقدم في إطار، الشراكة من أجل الديمقراطية             المغرب: سرقة البيانات الشخصية للمواطنين على الإنترنت في تزايد             10 ملايين يورو: دعم مالي أوروبي للمغرب لإدماج أول جيل من المهاجرين بالمملكة             الصين تمهد لحضر إعلانات مسحوق الحليب لتشجيع الرضاعة الطبيعية             الرميد يتمسك بعقوبة الإعدام ، ويصف مسودة القانون الجنائي بالوثيقة التاريخية             الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعاقب المدرب السكيتيوي بتوقيفه لمدة سنة وبغرامة مالية             الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة...نضال مستمر من أجل جهوية ضامنة للمساواة والمناصفة والتنمية الديمقر             "المغربي"،ذلك الفخر الذي لن نفقده؟؟             الوفا وارتفاع الأسعار بالمغرب             السعودية تعلن نهاية عمليات عاصفة الحزم            برنامج 45 دقيقة عن الدبيحة السرية و اللحوم المهربة            هل للواقط الهاتفية اضرار على صحة الانسان                         الخريف العربي                        بدون تعليق            من المستهدف في حادثة شارلي إيبدو ؟            سباق الرئاسة في ظل حكم العسكر م.ط            التصويت في ظل الانقلاب العسكري            ديمقراطية العسكر م.ط            العم سام و الربيع العربي لكم التعليق م.ط            منافسة شريفة            
مقال الأسبوع

هل نعيش زمن أفول الأخلاق السياسية

 
أدسنس
 
استطلاع رأي
كيف ترى لقاء عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة المغربية بعبد الفتاح السيسي

ام اعطاء الشرعية للسيسي
هل تدخل في اطار ممارسة رئيس الحكومة لمهامه


 
صوت وصورة

الوفا وارتفاع الأسعار بالمغرب


السعودية تعلن نهاية عمليات عاصفة الحزم


برنامج 45 دقيقة عن الدبيحة السرية و اللحوم المهربة


هل للواقط الهاتفية اضرار على صحة الانسان


الرباح يبرئ وزارة التجهيز والنقل من فاجعة طانطان


حراسة امنية مشددة قبل بداية الدريبي الوداد الرجاء


لحظة احتراق حافلة الركاب بطانطان


اهداف الرجاء البيضاوي برسم دوري ابطال افرايقيا


وزارة التجهيز عازمة على تقنين استعمال "التريبورتور"


منال مطربة واعدة، تغني للوطن، اعتزازا وفخرا بتاريخه

 
ابداعات حرة

جمرة تحت الرماد

 
البحث بالموقع
 
المغرب الملكي

جلالة الملك يعطي انطلاقة مخطط التنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة

 
عين على الصحف

علي المرابط يعود إلى الكتابة الصحفية بعد المنع لمدة عشر سنوات بتهمة القذف

 
عين على البرلمان

وزير الصحة ينفي الاختلالات التي تعرفها المصحات الخاصة ويعيب على البرلمانيين انتقاد قانون لا زال قيد

 
عين على الفايسبوك

صورة جديدة للملك محمد السادس وهو يقتني الكتب من باريس

 
عين على الصحراء المغربية

الريسوني لبنكيران : نريد مزيدا من الاستقامة لا حديثا على الاستقالة


وفد من البعثة الأممية لحقوق الإنسان يزور الأقاليم الجنوبية بحر هذا الاسبوع

 
عين على المجتمع

تنغير:اعتقال 5 اشخاص ضمن شبكة متهمة بسرقة "الفضة" من منجم اميضر


حجز طن من الملابس المستعملة المهربة بالبيضاء


مصرع ثلاثة مواطنين داخل منجم بجرادة

 
عين على الجالية

مغربية بإسبانيا تستعيد حضانة طفلها بعد معركة قانونية لأزيد من سنتين

 
عين على الجامعة

الداودي يدعو إلى تشجيع النشاط الرياضي في الجامعات الوطنية


بنخلدون تبرز بمراكش جهود المغرب لتعزيز البحث العلمي في قطاع النباتات الطبية والعطرية

 
ملف صدى بلادي

استغلال خارج عن القانون لمقلع حجارة داخل المدار الحضري بأسفي


قصبة مهدية : احتجاجات على هدم سوق نموذجي، والمستفيدون يهددون بالتصعيد

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
موقع صديق
 
 

عفاريت سيدنــــا سليمان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يناير 2013 الساعة 35 : 12




بقلم الأستاذ : سعيد الشعبي



الأمر لا يتعلق بتلك العفاريت التي اشتهر بالحديث عنها رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران ولا حتى تلك العفاريت التي رسمنا لها صورة في مخيلتنا منذ مرحلة الطفولة الأمر سادتي الكرام يتعلق بتماسيح سليمانية لها خصوصيتها ولها جنسيتها بل ولها نظام عرفي يضبط سلوكها هي عفاريت تشتغل كخلية نحل وتوزع الأدوار بالتراضي فيما بينها وكل يشتغل من موقعه وفي حدود اختصاصاته ولا يمكن بأي حال من الأحوال لأي وافد جديد سوى القبول بالقانون العرفي لعفاريت سيدنا سليمان حتى يتطبع بدوره ويصير عفريتا نفريتا .
عفاريت سيدنا سليمان لمن يريد أن يفهم أكثر هي تلك المخلوقات التي أفقرت مدينة سيدي سليمان الخضراء قبل أن تصير تكتلات إسمنتية فسمحت بمحو معالم الخضرة من أهم ضيعاتها ورخصت بإقامة التجزئات السكنية ومحو أي شيء كان بالأمس القريب يعد منطقة خضراء
عفاريت سيدنا سليمان هي تلك الكائنات الهلامية التي شيدت مسبحا أولمبيا بملايير السنتيمات وتركته تحت تصرف الضفادع والأفاعي وأشياء أخرى وتركت معه ملعبا بلديا يترك فيه لاعبوا فرق الأحياء كل يوم جزءا من لحم أجسادهم بفعل أرضيته التي لم تتغير منذ حقبة الاستعمار
عفاريت سيدنا سليمان هي تلك النفوس البشرية التي سمحت لنفسها بالاستحواذ على مدرسة عريقة تعتبر من معالم وتاريخ المدينة اسمها الساقية الحمراء وإقامة بناية لمقر نائبة التعليم وكأن أرض سيدي سليمان ضاقت ولم تجد لموظفي النيابة مكان يجمعهم وهي نفسها العفاريت التي لم تنتبه لحد الساعة إلى أن هناك مسجدا عريقا له رمزيته في الذاكرة السليمانية اسمه المسجد العتيق بحي المسجد بعدما كان المغفور له محمد الخامس قد دشنه وتربت أجيال وأجيال على يد خطيب وإمام وواعظ كنا نلقبه بالسي عبد الحق رحمه الله ذالك الرجل الطيب ذو الوجه النوراني والسمت الحسن والذي كانت خطبه تقشعر لسماعها الأبدان وتخشع لها القلوب
عفاريت سيدنا سليمان هي تلك الوجوه التي مرت في تاريخ الكوميسارية قبل أن تصير منطقة إقليمية بعدما ارتقينا إلى مصاف العمالات وجوه أصدرت في شانها جمعيات حقوقية بيانات تلو البيانات ناهيك عن شكايات المواطنين والمواطنات ومنها من اتهم هاته الكوميسارية بالتعذيب فتغيرت تلك الوجوه أو غيرت بعد ترحيلها فمنها من أعفي من مهامه ومنها من رقي ومنها من ينتظر وما بدلوا تبديلا
عفاريت سيدنا سليمان هي تلك العلامات التجارية للأحزاب السياسية بالمدينة والتي لا تفتح مقراتها الا حين كل موسم انتخابي فتجدها تتجند لطرد العنكبوت الذي عشش في أركانها وتستدعي على وجه السرعة عناصر البلطجة والمرايقية وأصحاب السبعة وجوه هي نفسها تلك الوجوه التي تظهر فقط كل خمسة سنوات ولا تستحيي في تكرار العملية كلما حان وقتها ولم تنتبه إلى اقتصاد المدينة الذي تهاوى بسرعة قياسية بعدما أغلقت وحدات التلفيف الخاصة بالليمون والحوامض وأغلق معها أيضا معمل السكر ويقال والله أعلم انه سوف يصير فضاءا لأحد كبريات الأسواق التجارية بالمغرب
عفاريت سيدنا سليمان هي تلك التي قريبا سوف يتم تحفيظ المستشفى باسمها لأننا منذ نشأتنا فوق ارض هاته البقعة الجغرافية ونحن نسمع اسما واحدا وأوحدا و لم يجرؤ أحد على تغييره حتى انه يستحق لقب الطبيب المعمر جاء وزراء للصحة ورحلوا وبقي الطبيب وكان اللاصق الذي ألصق به في مقعده لا يمكنه من فك الارتباط به
عفاريت سيدي سليمان هي تلك الحرافيش التي بقدرة قادر أصبحت تحمل أقلاما وصحفا وتصفي حسابات قديمة جديدة وتختبئ وراء أسماء مستعارة حتى لا يكتشف أمرها حتى أنها غيرت مسقط رأسها من خلال عنوان بطاقة التعريف الوطنية لان مدينة سيدي سليمان شكلت لها منذ القدم عقدة نفسية هي خفافيش تشبه الى حد كبير فرق الطبالة والغياطة المتواجدة بالقرب مقهى الصحراوي والذي توقفت قهوته منذ مدة وبقي اسمها تسمع كريسون الحافلة ينادي به كلما اقتربت من مدخل سيدي سليمان من ناحية مدينة القنيطرة

عفاريت سيدنا سليمان هم بعض من احترفوا المجال الدعوي ولم يتوانوا على الإطلاق في اخذ تعويض خطبة الجمعة وتعويض الوعظ والإرشاد وتسابقوا على عضوية المجلس العلمي المحلي بل واستفادوا من زيارة بيت الله الحرام على حساب ميزانية وزارة الأوقاف تحت عباءة التاطير والإرشاد والتوجيه المؤدى عنه طبعا دون أن ننسى أن راتبهم الشهري يبقى في الحفظ والصون كما يقول المشارقة لأن اغلبهم رجال تعليم أو موظفوا الأوقاف والشؤون الإسلامية وعندما يصعدون المنبر توقع منهم أن يحدثوك عن القناعة والزهد والإيثار ويذكرونك بزوال الحياة الدنيوية وورع سيدنا عمر وحتما لن يحدثونك عن عفاريت سيدنا سليمان

 

 

 








تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الوطنية

ذ.عبد الحق إكوديان

تسعد النفس حين تقرأ لمن يكتب عن وطنه دون تكلف أو تزلف وتحزن لمضمون توصيفاته فحال مدننا التي أصبحات غابات إسمنيتة دون بعد جمالي نسائل أنفسنا هل هؤلاء هم احفاد من بنوا فاس ومراكش ورباط الخير بتفاصيلها الجمالية.الخلل عام ولابد له من توافقات اجتماعية وإرادة سياسية مع تحياتنا لكم ولهذا المنبر الجديد متمنياتنا لكم بالتوفيق وإبداع الجديد.

في 17 يناير 2013 الساعة 20 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عفاريت سيدنــــا سليمان

أخيرا انكشف القناع ؟؟؟

ما في القنافد أملس

انصتوا لــــ

لأول مرة عفاريت وتماسيح تجوب شوارع الرباط

لعبة خطرة

مالم يقله بن موسى في مذكرته حول اقاليمنا الجنوبية

وهبي: اختزال الحكومة الزيادة في الأسعار في بضع سنتيمات، وكأنها تخاطب آخرين غير البرلمانيين.

كل دي اشاعات

باغــي ناكــل

عفاريت سيدنــــا سليمان





 
كتاب و آراء

"المغربي"،ذلك الفخر الذي لن نفقده؟؟


وقفة تأمل في منهج القران


انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية


القرار الترابي والتنمية الترابية


الحرب في اليمن… أبعادها ومخاطرها

 
حوار بلا شوار

حوار بلا شوار تستظيف رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران

 
أصداء ساخنة

الحبيب الشوباني يتقدم رسميا لخطبة سمية بنخلدون


المجلس الحكومي : رئيس الحكومة يعرب عن تعاطفه مع الوزيرة سمية بنخلدون

 
أدسنس
 
أصداء سياسية

التقدم والاشتراكية : يجب أن يكون الإطار القانوني والتنظيمي للانتخابات متقدما لضمان النزاهة والشفافية


يتيم: المملكة مؤهلة للحصول على وضع متقدم في إطار، الشراكة من أجل الديمقراطية

 
حوار صدى بلادي

السيدة الوزيرة سمية بنخلدون في حوار مع صدى بلادي - نص الحوار-

 
أصداء وطنية

الرميد يتمسك بعقوبة الإعدام ، ويصف مسودة القانون الجنائي بالوثيقة التاريخية


بنكيران يدعوا الى التسريع بنتائج التحقيق في فاجعة طانطان قصد تحديد المسؤوليات

 
أصداء عربية ودولية

المغرب والجزائر ترفعان درجة التأهب على الحدود خوفا من هجمات جوية محتملة من ليبيا


الفنان المصري ابراهيم يسري في ذمة الله


موت أزيد من 300 مهاجر سري في تحطم سفينة قرب ساحل جزيرة

 
أصداء فنية

وفاة الفنان المصري عبد الله حنفي

 
حديث الصورة

 
أصداء ثقافية

وزارة الثقافة تنفي عرض كتب معادية للسامية خلال معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب والنشر

 
أصداء رياضية

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعاقب المدرب السكيتيوي بتوقيفه لمدة سنة وبغرامة مالية

 
أصداء تربوية

المغرب يستعرض تجربته في مجال مكافحة العنف القائم على النوع في الوسط المدرسي


مراكش : تعزيز مشروع "المدرسة في المستشفى "


طنجة: مناظرة وطنية حول موضوع " السياسات التربوية وسؤال الحكامة "

 
أصداء علمية وتكنولوجية

المغرب: سرقة البيانات الشخصية للمواطنين على الإنترنت في تزايد

 
أصداء نقابية وجمعوية

حضور متواضع في مسيرة منددة بسياسة الحكومة لثلاث نقابات بالبيضاء

 
صدى الاقتصاد

المغرب يحق ثاني اكبر نسبة نمو بعد قطر عربيا


الوزارة المكلفة بالحكامة تعلن الزيادة في اسعار المحروقات


توظيف مالي لمبلغ 1,2 مليار درهم من فائض الخزينة (مديرية الخزينة والمالية الخارجية)


المغرب والسعودية يوقعان على اتفاقية تتعلق بتجنب الازدواج الضريبي

 
فكر ودين

الأم هى جنة الدنيا قبل جنة الآخرة

 
 شركة وصلة  شركة وصلة